التّناص القرآني دراسة نصّيّة من خلال آيات الردّ

  • أ. د. لمى عبد القادر خنياب جامعة القادسية / كلية الآداب
  • م. م. حسن هادي عبد النبيّ جامعة القادسية / كلية الآداب

Abstract

اهتمّ النقاد وعلماء لغة النص على حدّ سواء بمصطلح التناص، منطلقين في ذلك من فرضية مفادها هيمنة النصوص على بعضها ، فلا نص من دون تناص، وهذا يعني خضوع النص لسلطة نصوص أخرى، فالتناص إنتاجية تتمّ عن طريق تفاعل نصوص لاحقة مع سابقة وتداخلها فيما بينها . هذه الإنتاجية دفعت بعض الدارسين إلى القول بضرورة التوجه في الدراسات اللسانية الحديثة إلى دراسة التناص بدلاً من النص .

والتناص في علم لغة النص معيار مهم من المعايير التي تتحكّم في نصية النص ؛ إذ يمكن من خلاله تفكيك النص بهدف معاينة علاقته بالنصوص التي تمثّلها واستوعبها ومن ثمّ عمل على امتصاصها وتحويلها لتصبح جزءاً من بنيته ودلالته .

والتناص في الخطاب القرآني نوعان : تناص ذاتي يتمثّل في تناص النصوص القرآنية مع نصوص دعوات التوحيد السابقة ، وتناص داخلي يتمثّل في التعالق النصّي بين نصوص القرآن نفسه ، فكثيراً ما يستدعي النص القرآني نصّاً ما أو آية من نصّ أو نصوص أخرى واقعة ضمن إطار السورة الواحدة ، أو ضمن إطار سورة أخرى .

Published
2019-09-30
How to Cite
أ. د. لمى عبد القادر خنياب, & م. م. حسن هادي عبد النبيّ. (2019). التّناص القرآني دراسة نصّيّة من خلال آيات الردّ. Journal of the College of Basic Education, 25(104), 1189-1236. https://doi.org/10.35950/cbej.v25i104.4718
Section
مقالات العلوم الانسانية