اهتمامات طلبة المرحلة الابتدائية بين الإعلام التقليدي والرقمي وانعكاساتها على سلوكياتهم من وجهة نظر معلميهم - دراسة ميدانية -

Main Article Content

أ.م. راضي رشيد الجبوري

Abstract

يكتسب الإنسان أثناء حياته معارف وعاداتٍ ومهاراتٍ وقيم لها السبب في التأثير على حياته، ويكون لها الدور الكبير في تشكيل شخصيته وصياغة شكل مستقبله، وتعد مرحلة الطفولة من حياة الإنسان وتحديدا المرحلة الابتدائية للدراسة  منها  مرحلة مهمة في حياة الإنسان ، وأطلق عليها علماء النفس اسم المدة التكوينيَّة، حيث يتحدَّد فيها ذكاء الإنسان وينمو فيها نموَّاً متكاملاً متوازناً يحقِّق له ذاته في المستقبل. كما تشير البحوث والدراسات التي أجريت في مجالات علم النفس والاجتماع والتربية والتعليم والإعلام إلى الأثر الحاسم في المرحلة المبكرة للطفولة في تكوين القدرات الذهنية وتكوين الشخصية واكتساب السلوك الاجتماعي. 


     ونحن نعيش عصر الانفتاح الإعلامي والمعلوماتية وتعدد وتنوع وسائل الإعلام ووسائطه لابد أن ندرك أهمية ما يتلقاه أفراد مجتمعاتنا وعلى وجه الخصوص الشريحة المتقدمة من الأطفال، فلم تعد المدرسة ووسائل الإعلام التقليدية الرافد الوحيد لإمداد الأطفال بالمعلومات وإنما أصبح الإعلام الرقمي بأشكاله المختلفة قوة ضغط  ومصدر مهم للمعلومات التي يتلقاها الأطفال .


      وبما إن طلبة المرحلة الابتدائية وهم الفئة العمرية من أهم مراحل البناء الفكري وأفضل المراحل لاكتساب المعلومات والمهارات سواء كانت علمية أم معرفية أو مهارية وهي المرحلة التي لها اهتمامات لدى الأطفال للاطلاع على كل ما هو جديد وعبر جميع وسائل الإعلام التقليدية والرقمية ، الأمر الذي دعا الباحث الكشف عن اهتمامات طلبة المرحلة الابتدائية بين الإعلام التقليدي والرقمي وانعكاساتها على سلوكياتهم  عبر استجابات معلميهم عبر الاستبانة الموجهة لهم وهم عينة البحث  للوصول إلى أهداف البحث .


     واشتمل البحث على ثلاث مباحث ،الأول الإطار المنهجي للبحث متضمنا تساؤلات مشكلة البحث. كما اشتمل المبحث الثاني على الإطار النظري  تضمن المحور الأول على المرحلة الابتدائية وأهميتها في تشكيل اتجاهات الفرد . وفي المحور الثاني دور الإعلام التقليدي والرقمي  في تعزيز اهتمامات الجمهور،وجاء المبحث الثالث متناولا الدراسة الميدانية التي اعتمدت على المنهج المسحي بوصفه أنسب المناهج البحثية لمثل هذه الدراسات باستخدام أداة البحث والتي وزعت على عينة من معلمي المدارس الابتدائية في مديريات تربية بغداد وقوامها      ( 405) معلما ومعلمة  بعد إن استبعد الباحث (45) استبانة لعدم صلاحيتها، وكانت نتائج الدراسة أن نسبة اهتمامات طلبة الابتدائية للإعلام التقليدي( 77 %) في حين نسبة اهتمامات طلبة الابتدائية للإعلام الرقمي (23%) ، زيادة على ذلك  الاستنتاجات الآتية:



  • أغلب موضوعات المجال المعرفي كان لتأثير الإعلام التقليدي على اهتمامات طلبة المرحلة الابتدائية أكثر من تأثير الإعلام الرقمي.

  • المجال الوجداني كان لتأثير الإعلام التقليدي في اهتمامات الطلبة أكثر من الإعلام الرقمي في الموضوعات الوجدانية السلوكية .

  • موضوعات المجال الحس حركي كان  لتأثير الإعلام التقليدي في اهتمامات طلبة المرحلة الابتدائية  أكثر من الإعلام الرقمي. 

  • أغلب الموضوعات تأثيرا على اهتمامات طلبة المرحلة الابتدائية كانت ضمن الإعلام التقليدي.

Article Details

Section
مقالات العلوم الانسانية